menu_classic_centro
أداة اختيار الدولة
arAE

متى تحتاج إلى العلاج بالفيتامينات ب للأعصاب؟


ان جميع فيتامينات ب للأعصاب لها اهميه خاصه, نظرا للدور الفريد الذى تلعبه فى صحة الجهاز العصبى

على سبيل المثال فيتامين ب يمد الخلايا العصبيه بالطاقه اللزمه, ويزيد فيتامين ب6 من سرعه التفاعلات الكيميائيه الأساسيه فى جسم الإنسان كما يساعد العصب على نقل النبضات

ويعد فيتامين ب 12 عنصرا أساسيا لتشكيل الأجزاء الوظيفيه للألياف العصبيه

تؤدى جميع فيتامينات ب دورا فريدا وهاما كما تساعد الجهاز العصبى على القيام بوظيفته بشكل جيد. ولهذا السبب, قد يكون لنقص فيتامين ب أثر بالغ على صحتك

أثبتت الدراسات ان علاج الأعصاب بمجموعه فيتامينات ب للأعصاب هو علاج مفيد للمرضى الذين يعانون من مقدمات مرض السكرى, فهؤلاء الأفراد اما أنهم لا يتناولون كميه كافيه من فيتامينات ب بما يلبى احتياجتهم منها, او لا يقومون بعمليه امتصاصها بشكل كاف, او يتناولون او يفرزون كميات من فيتامينات ب بمعدل اعلى من المعدل الطبيعى. فى هذة الحالات, ايضا,قد يكون علاج الأعصاب بفيتامينات ب لأعصاب مفيدا


هناك العديد من الحالات المرضية التي قد يحدث لديها نقص فيتامينات ب، إليك بعضًا منها.

stomach_icon.png

حدوث خلل وظيفي مصاحب لحالة مرضية معين، على سبيل المثال المرض الكلوي، وفقر الدم ، والتهاب المعدة الضموري، تهيّج بطانة المعدة (الذي تُسببه حالات تهيج الغشاء المخاطي للمعدة)

surgery_icon.png

حدوث خلل وظيفي في الامتصاص نتيجة بعض الجراحات أو الأمراض التي تؤثر على المسالك المعويه مثل جراحة المجازة المَعِدية أو الحالات المرضية المؤثرة على الأمعاء الدقيقة (التهاب القولون، داء الأمعاء الالتهابي وداء كرون).

nutrition_icon.png

سوء التغذية الذي يُعزى إلى بعض العادات الغذائية، مثل الذي يتعرض له النباتيون، حيث لا يتناولون القدر الكافي من البيض أو منتجات الألبان لتلبية احتياجاتهم من فيتامينات ب

pregnancy_icon.png

الاحتياج المتزايد, مثل الحمل والرضاعة الطبيعية

 

age_icon.png

العمر، يزداد أيضًا خطر الإصابة بنقص فيتامينات ب مع زيادة العمر (البالغين فوق عُمر 55)


عندما يكون انخفاض مستوى الامتصاص مرضًا مزمنًا و/أو لا علاج له (امراض المعدة المزمنة)، يرجي استشارة الطبيب ومتابعته واخذ العلاج ما دام أن الحالة المرضية المُسببة لنقص فيتامينات ب ما زالت قائمة، وهو الأمر الذي قد يعني - العلاج على المدى الطويل.
في حالة عدم تلقي علاج، قد يؤثر نقص فيتامينات ب على صحة الأعصاب والإصابة إلى بحالات إعتلال الأعصاب بل قد يؤدي أيضًا إلى الإصابة بما يُطلق عليه مرض الاعتلال العصبي المحيطي.
لا تقلق، يُمكن عكس بعض الأعراض المرتبطة بالنقص من خلال فيتامينات ب للأعصاب ويُعد التشخيص المبكر, يمكن ان يساعد في تلك الحالات.


لا توفر مستويات فيتامينات بالموجودة في النظام الغذائي الصحي هذه التأثيرات الدوائية ولن تلبي احتياجات المرضي المعرضين لخطر الإصابة. فيما يتعلق بحالات نقص فيتامينات بالمرتبطة بأمراض مزمنة، قد يكون من الضروري تلقي جرعة دوائية من فيتامينات ب الموجهة للأعصاب.أستشر طبيبك

علامات على نقص فيتامينات ب الموجهة للأعصاب: كيفية التعرف عليها


يصعب التعرف على الإصابة بحالة نقص فيتامينات ب: قد تظهر الأعراض المبكرة للنقص تدريجيًا، لذا، من غير المرجح ملاحظتك لها. بعد ظهور العلامات الأولية مثل الإرهاق والضعف في مرحلة متقدمة، تظهر إشارات تنبيهية، مثل، تخدر ووخز في الأطراف.

قد تحدث أيضًا الإصابة بمرض فقر الدم أو ضعف جهاز المناعة.

 

تكون هذه الأعراض غير واضحة، ولا يتعرض لها جميع الأشخاص بالطريقة نفسها. وحيث إنها قد تُعزى إلى العديد من المسببات الممكنة الأخرى، لا يعتقد معظم الناس أنه يمكن اختبارها. إذا بدأت هذه الأعراض في الظهور والانتشار في غضون عدة أسابيع تقريبًا، فمن الأفضل استشارة طبيبك واستبعاد الأسباب الأخرى.

 

إذا انتابك الشك فيما إذا كنت مُصابًا بنقص فيتامينات ب، تواصل مع طبيبك! أستشر طبيبك

مقالات مُوصى بها لك


منتجات نيوروبيون™


أنت على وشك أن تغادر موقع نيوروبيون الشرق الأوسط الإلكتروني و سيتم توجيهك إلى موقع إلكتروني خارجي.هل ترغب في المغادرة؟